Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

خبرائنا هنا من أجل رعايتك سيدتي

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

أشياء تزيد الرغبة للنساء

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
أشياء تزيد الرغبة للنساء

أشياء تزيد الرغبة للنساء لها مفعول السحر .. التفاح واحد منها، حيث سنتعرف من خلال هذا المقال على أشياء يمكن للمرأة اللجوء إليها أو تناولها لزيادة الشهوة والرغبة الجنسية لديها.

إذ توجد الكثير من الطرق المتنوعة والمختلفة سواء أطعمة أو أعشاب أو طرق أخرى يمكن أن تلجأ إليها النساء من أجل حل مشكلة ضعف الرغبة الجنسية لديها حيث يعتبر تناول التفاح واحد منها وسنتحدث بشيء من التفصيل حول الأمر من خلال قراءة المقال التالي.

ضعف الرغبة الجنسية عند النساء

تعرف ضعف الرغبة الجنسية عند المرأة على أنها ضعف الدافع لممارسة الجنس مع الشريك أو الزوجة، ولكن هذا لا يعد في غالب الأحيان مشكلة، والسبب في ذلك أن المرأة تمر ببعض الفترات التي لا تستطيع فيها ممارسة الجنس لأسباب عادية.

حيث توجد فترات الحمل والولادة ومرحلة انقطاع الطمث والمشاكل المرتبطة بها، لكن هناك حالات يكون فيها ضعف الرغبة عند المرأة ناتج عن وجود أمراض ومشاكل صحية أو تناول أدوية معينة أو ربّما وجود اضطراب في العلاقة مع الزوج أو قد تكون الضغوطات النفسية والتوتر والاكتئاب من أسباب حدوث المشكلة.

وبما أنّ المشاكل والأسباب والعوامل المرتبطة بضعف الرغبة الجنسية عند المرأة كثيرة، فإنه يتحتّم في البداية تحديد سبب وجود ضعف الشهوة ومن ثمّ اختيار العلاج المناسب لحل المشكلة.

أشياء تزيد الرغبة للنساء

توجد بعض الأشياء والطرق الطبيعية التي يمكنها زيادة الرغبة الجنسية عند المرأة، وتزيد من الرغبة عند الرجل أيضا في حال قيامه بها، من أبرز هذه الأشياء ما يلي:

الحصول على ساعات نوم كافية: حيث تنعكس عادة ساعات النوم الكافية على صحة الجسم وتزيد من طاقته وتؤثر بشكل إيجابي على الصحة العقلية لديه، وقد أثبتت بعض الأبحاث أنّ النوم الكافي عند المرأة يزيد من شهوتها وطاقتها الجنسية في اليوم التالي.

الابتعاد عن التدخين: حيث توجد علاقة قوية بين التدخين والضعف الجنسي بشكل عام، فهو يزيد من أمراض القلب التي تنعكس سلبًا على الرغبة والشهوة الجنسية عند المرأة و الرجل على حدًّ سواء.

الحفاظ على الوزن الصحي: حيث يجب أن يكون وزن المرأة ضمن الوضع الطبيعي دون أي زيادة لأن هذا قد يسبب لها أمراض صحية تؤثر على الرغبة لديها أو قد تسبب آثار نفسية وعدم رضا عن الذات تنعكس أيضًا بشكل سلبي على الدافع الجنسي لديها.

الملاطفة بين الزوجين: حيث يلعب الكلام الحنون والجميل والملامسة الحنونة دور في تعزيز العلاقة بين الزوجين والتي تزيد من رغبة المرأة في ممارسة الجنس.

تحسين العلاقة بين الزوجين: حيث توجد بعض الطرق التي يمكن أن يلجأ إليها الزوج والزوجة من أجل تحسين وتجديد العلاقة بينهما، من أبرز هذه الطرق: التحدث بشكل مباشر وصريح مع بعضهما دون حواجز و تخصيص الوقت من أجل أن يتحدث الزوجين مع بعضهما و الخروج في نزهات ومواعيد غرامية وممارسة أعمال وأنشطة مع بعضهما البعض خارج غرفة النوم.

التحكم بالقلق والسيطرة عليه: في الحقيقة هناك علاقة قوية بين القلق وانخفاض الرغبة الجنسية عند المرأة وقد يكون هذا القلق ناتج عن أسباب مختلفة، لذلك يوجد بعض الطرق التي يمكن أن تجعل القلق تحت السيطرة من أبرزها: استشارة أخصائي نفسي حول الأزمات النفسية التي تعاني منها و ممارسة التمارين الرياضية والمحافظة على وزن صحي وممارسة الهوايات المفضلة لديكِ.

أطعمة تزيد الرغبة للنساء

بعدما تحدثنا عن أشياء تزيد الرغبة للنساء سنتحدث عن الأطعمة التي قد تلعب دور في زيادة الشهوة و الرغبة الجنسية عند الأنثى، من أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

التفاح: حيث يمكن أن يؤدي تناول التفاح بشكل يومي إلى زيادة الرغبة في ممارسة الجنس مع الشريك حسب بعض الدراسات، لكنّ الأمر في الحقيقة يحتاج إلى مزيد من البحث.

نبات الجنسنج: يعتبر استخدام هذا النبات مفيد للنساء التي ظهرت لديهن مشكلة ضعف الرغبة الجنسية بسبب تناول بعض الأدوية ولكن الأمر يحتاج إلى مزيد من الدراسة والبحث.

نبات الحلبة: قد يؤدي تناول الحلبة إلى زيادة الرغبة الجنسية عند الأنثى، لكنّ هذا الأمر دعمته دراسة واحدة وهو بحاجة إلى تأكيد، إذ إنّ معظم الدراسات خاصة بِدور الحلبة في زيادة الشهوة الجنسية عند الرجل.

الزعفران: هو عبارة عن إحدى التوابل التي يمكنها زيادة الشهوة الجنسية عند النساء خصوصًا المرأة التي تتناول مضادات الاكتئاب التي أدت فيما بعد إلى حدوث انخفاض في الرغبة الجنسية، لكن الأمر في الحقيقة يحتاج إلى مزيد من البحث.

الشوكولاتة: ينتشر بين الناس أنّ تناول الشوكولاتة يزيد من الشهوة الجنسية عند المرأة لكن في الحقيقة ظهرت دراسة تقول أنه لا يوجد تأثير فعال للشوكولاتة على زيادة الدافع الجنسي عند النساء.

العسل: حيث يتميز العسل بأنه يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي قد تزيد من الشهوة الجنسية عند النساء، لكنّ الأمر يحتاج إلى دعم ودراسة أكثر من أجل إثباته.

الموز: يحتوي الموز على كميات كبيرة من البوتاسيوم وهذا قد يزيد من ارتفاع هرمون التستوستيرون سواء عند الرجال أو النساء منا يؤدي إلى زيادة الشهوة و الرغبة الجنسية عند كلاهما.

القهوة: تلعب القهوة عادةً دور في تعديل مزاج الشخص وهذا قد يزيد من الرغبة في ممارسة الجنس مع الشريك، لكنّ الأمر يحتاج إلى مزيد من الأدلة و البحث حتى تثبت صحته.

المحار: هناك العديد من الرجال والنساء الذين قالوا بأنّ الشهوة الجنسية لديهم زادت بعد تناول المحار، لكنّ الأمر يحتاج إلى إثبات علمي ومزيد من الدراسة.

أطعمة تقلّل الرغبة عند النساء

قد تكون هناك أطعمة تزيد من الرغبة الجنسية عند المرأة، لكن في المقابل هناك أطعمة تقلل منها، وسنذكر فيما يلي أبرز هذه الأطعمة:

المعلبات: مثل معلبات الخضار  والفول واللحوم والصلصة وغيرها، حيث أن كميات الملح الموجودة فيها تقلل من تدفق الدم نحو الأعضاء التناسلية وبالتالي تقل الرغبة نحو الممارسة، كما أن الملح يمكن أن يرفع من نسبة ضغط الدم في الجسم.

السكريات أو السكر: يؤدي الإفراط في تناول السكر والسكريات إلى التقليل من إنتاج هرمون التستوستيرون وهذا يُضعف من الرغبة في ممارسة الجنس.

الجبن: قد يبدو الأمر غريبا للبعض خصوصا وأن الجبن متوفر جدا في البيوت وشائع الأكل، لكن المشكلة تكمن في أن الجبن مصنوع من الحليب البقري الذي يحتوي على الهرمونات المصنّعة وهذا قد يؤثر على مستويات البروجسترون و الاستروجين عند المرأة مما قد يؤثر على رغبتها الجنسية.

الطحين المعالج: عندما يتم علاج الطحين فإنه يفقد الفيتامينات والمعادن مثل الزنك الذي يعتبر مهم في تعزيز الدافع نحو ممارسة الجنس، كما أن تناول الخبز المصنوع من هذا الطحين يزيد من مقاومة الأنسولين ويزيد من الإصابة بمرض السكري الذي يؤثر على رغبة المرأة في ممارسة الجنس.

الطعام المقلي الدسم: حيث يحتوي هذا الطعام على نسبة كبيرة من الدهون المهدرجة التي تؤثر على وصول الدم إلى الأعضاء التناسلية ويقلل من إنتاج هرمون التستوستيرون مما يؤدي إلى إضعاف الرغبة الجنسية في الممارسة.

اللحوم الحمراء المصنعة: حيث أنها تحتوي على هرمونات مصنعة تؤثر على مستويات التستوستيرون والاستروجين مما يؤدي إلى قلة الدافع نحو ممارسة الجماع.

البُشار: المشكلة هنا ليس في البُشار وإنما الأكياس البلاستيكية التي توضع فيه حيث أنها تحوي مواد يمكن أن تؤثر على الرغبة في ممارسة الجنس.

ملاحظة: هناك مشروبات مثل عرق السوس والنعناع التي قد تقلل الرغبة الجنسية عند المرأة لأنها تؤثر على إنتاج هرمون التستوستيرون، إضافةً إلى منقوع بذور الكتان و الصودا دايت التي تحتوي مادة تقلل من إفراز هرمون يسمى السيروتونين الذي يلعب دور في تحسين المزاج الذي يهيئ المرأة لممارسة الجماع.

طرق علاجية أخرى لضعف الرغبة عند النساء

ذكرنا سابقًا أن هناك أسباب كثيرة لحدوث ضعف الرغبة الجنسية عند الإناث وأن العلاج يعتمد عادة على تحديد السبب من أجل اختيار العلاج المناسب للحالة، وقد تحتاج بعض النساء أكثر من نوع من العلاج حتى تعود إليها الشهوة الجنسية، وسنتعرف من خلال ما يلي على أبرز الطرق المستخدمة في علاج انخفاض الرغبة الجنسية عند المرأة:

تغيير الأدوية: حيث يجب استشارة الطبيب في أي دواء يتم أخذه ويترتب عليه فيما بعد آثار جانبية من ضمنها ضعف الشهوة الجنسية، حيث يمكن للطبيب تغيير جرعة الدواء أو استبداله بدواء آخر من أجل حل المشكلة.

استشارة اختصاصي جنسي: قد يكون هناك مشاكل جنسية بين الزوج والزوجة أو معلومات مبهمة أو مغلوطة عن ممارسة الجنس تؤدي إلى ضعف الشهوة الجنسية عند المرأة، ولذلك يفضّل استشارة أخصائي أمور جنسية من أجل تقديم المعلومات الصحيحة وحل المشكلة المرتبطة بضعف الرغبة.

استخدام الاستروجين المهبلي: هي عبارة عن كريمات تستخدمها النساء بعد مرحلة انقطاع الطمث من أجل ترطيب المهبل، لأنّ مشكلة جفاف المهبل من المشاكل الشائعة في هذه الفترة وتسبب ألم أثناء الممارسة قد يؤدي إلى ضعف الشهوة الجنسية عند المرأة.

علاج المشاكل الصحية: قد تكون إحدى المشاكل والأمراض الصحية التي تعاني منها المرأة سبب في حدوث مشكلة ضعف الشهوة، لذلك لا بدّ من علاج المشكلة حتى تزيد الرغبة الجنسية في الممارسة.

العلاج بهرمون التستوستيرون: هناك بعض الأطباء الذين يوصون باستخدام هذا العلاج قبل فترة انقطاع الطمث، مع أن هذا النوع من العلاج يحتاج إلى توثيق وإثبات أكثر.

طرق الوقاية من ضعف الرغبة الجنسية عند النساء

سنذكر فيما يلي أبرز طرق الحماية من الضعف الجنسي عند النساء: 

القيام بالتمارين الرياضية: يمكن أن تقوم المرأة بممارسة تمارين القوة والتمارين الهوائية التي تزيد من القدرة على ممارسة الجنس وتزيد أيضا من الشهوة الجنسية، كما أن لها دور في تحسين مظهر الجسم وهذا ينعكس على النفس وتشعر المرأة برضا عن شكلها إضافة إلى الدور الذي تقوم به في تحسين المزاج وهذا يعطي فرصة لزيادة الدافع نحو الممارسة.

تجنب الأساليب الحياتية السيئة: مثل الدخان والإفراج في شرب الكحول والمخدرات حيث تؤثر جميعها على الرغبة في ممارسة الجنس مع الشريك.

الحديث مع الزوج: حيث يجب أن تكون الزوجة دائما صريحة وتتحدث مع زوجها حول كل ما يتعلق بالأمور الجنسية سواء الشيء الذي يعجبها أو الذي لا تفضّله، لأنّ الحوار والصراحة بين الزوجين تمثل خط تواصل دائم لا يؤدي إلى تراكمات ومشاكل فيما بعد تؤثر على العلاقة وعلى الشهوة الجنسية في الممارسة.

التخلص من الضغوطات والتوتر: يعتبر التوتر والضغط من العوامل القوية التي تؤدي إلى حدوث ضعف الشهوة الجنسية سواء عند النساء أو الرجال، لذلك لا بدّ من إيجاد طرق حول الضغوطات الناتجة من العمل أو العلاقات المختلفة سواء من حيث التأقلم أو أخذ فترات راحة حتى لا يؤثر ذلك على الشهوة في الممارسة الجنسية.

تحديد وقت لممارسة الجنس: إن تحديد وقت لممارسة الجنس يجعل هناك إلزام وأولوية في الممارسة وزيادة في الرغبة حتى ولو كان هناك ضعف في الشهوة الجنسية.

اللجوء إلى طرق جديدة فيما يخص العلاقة الجنسية: مثل تغيير المكان الذي تتم فيه الممارسة أو زيادة مدة المداعبة بين الزوجين أو تغيير الوقت أو استخدام الألعاب الجنسية أو تجربة أي شيء جديد يخص العلاقة من أجل زيادة الدافع نحو الممارسة الجنسية.

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

المتجر

يرجى ادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك