Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

خبرائنا هنا من أجل رعايتك سيدتي

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

اشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
اشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية

اشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية ، حيث سنذكر العديد من الطرق والخطوات العملية التي تساعد في حدوث الإخصاب و الحمل بسرعة.

إضافة إلى وجود اشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية سنتحدث أيضًا عن الأمور التي تؤخر الحمل عند الزوج و الزوجة، والأشياء التي تزيد من الخصوبة و وضعيات الجماع التي تساعد على الحمل.

كيف يحدث الحمل

تكون المرأة التي تأتيها الدورة الشهرية قابلة لحدوث الحمل من سن البلوغ وحتى سن اليأس، وهناك ٣ أمور أساسية في كيفية التخصيب و الحمل.

أول هذه الأشياء هو الإباضة التي تحدث من إحدى المبيضين، حيث تنزل بويضة واحدة من كل شهر من هذه المبايض إلى قناة فالوب وهذا عكس الرجل الذي ينتج الكثير من الحيوانات المنوية بشكل مستمر.

بعدها يحدث التخصيب ففي حال قام الرجل و المرأة بممارسة العلاقة الحميمة دون أي استخدام لأدوات منع الحمل يلتقي الحيوان المنوي بالبورصة في قناة فالوب و يحدث التخصيب.

في المرحلة الثالثة يحدث زرع و غرس لهذه البويضة داخل الرحم، حيث تنزل البويضة المخصبة من قناة فالوب وهذا يستغرق عدة أيام ويتم إفراز الهرمون الخاص بالحمل والذي يحمي بطانة الرحم من النزول.

في حال لم تنجح البويضة المخصبة في الزرع تنزل على شكل حيض أو الدورة الشهرية التي تأتي للأنثى كل شهر.

أسرع طريقة للحمل مجربة

أرع طريقة للحمل هو القيام بممارة الجنس في أيام التبويض، حيث يجب أن يكون هناك حساب دقيق لأيام التبويض حتى يتم الجماع فيه.

اشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية

اشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية
اشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية

هناك العديد من الخطوات التي يمكن أن تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية عند المرأة:

زيارة الطبيب: يستطيع الطبيب من خلال خبرته إعطاء الكثير من الإرشادات حول كيفية تسريع حدوث الحمل، إضافة إلى إجراء العديد من الفحوصات التي تعطي صورة كاملة عن وضع الجهاز التناسلي عند المرأة و الرجل  إضافة إلى مستويات الهرمونات و العناصر الأخرى التي تعطي فكرة عن إمكانية حدوث التخصيب و الحمل.

معرفة أيام التبويض: ينبغي على المرأة أن تعرف ميعاد الدورة الشهرية لديها و علامات التبويض حتى تستطيع حساب متى يمكن حدوث الحمل، حيث يبدأ التبويض عند المرأة من اليوم ١١ بعد بدء الدورة إلى اليوم ٢١ من الشهر نفسه وقبل نزول الدورة التالية عندها.

ممارسة الجنس خلال أيام التبويض: من خلال معرفة أيام التبويض يتم ممارسة الجماع في هذه الأيام، حيث تكون الممارسة يوما بعد يوم وبعد الدورة بحوالي أسبوع، حيث تبقى عادة البويضة داخل قنوات فالوب من ١٢ ساعة إلى ٢٤ ساعة بينما تبقى الحيوانات المنوية من يومين إلى ٣ أيام.

اختيار وضعيات جماع مناسبة و مريحة للزوجين ويمكن من خلالها حدوث الحمل، ومع أن المختصين لم يحددوا وضعية معينة لكن هناك الكثير من الخيارات المفتوحة التي بإمكان الزوجين اختيار المناسب لهما، أيضا ينصح المختصون بالبقاء في الفراش مدة ١٥ دقيقة بعد ممارسة الجنس و عدم الذهاب إلى الحمام مباشرة للحفاظ على الحيوانات المنوية وتعزيز حدوث التخصيب.

تجنب بعض الأمور أثناء ممارسة العلاقة الحميمة: حيث يجب على الأنثى الابتعاد عن المزلقات أثناء ممارسة الجنس لأنها قد تؤخر حدوث الحمل، وأيضا ينبغي عدم القلق في حال لم تصل المرأة إلى ذروة النشوة الجنسية حيث يقول المختصون أن هذا لا علاقة له بعدم حدوث الحمل.

إجراء اختبار الحمل في فترات مبكرة: حيث إن إجراء الفحص في فترة مبكرة يضمن الحفاظ على الحمل و عدم حدوث أي مشاكل قد تزيد من الإجهاض و سقوط الجنين.

أسباب تؤخّر الحمل عند الزوجة 

 هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تأخير الحمل عند الزوجة، و من أبرز هذه الأسباب ما يلي:

عدم الحساب الصحيح لأيام التبويض: وهذا يعني حدوث الجماع في وقت خاطئ غير أيام التبويض، حيث أن وجود البويضة في قناة فالوب هو الذي يعزز من حدوث التخصيب وحدوث الحمل بسرعة.

مشاكل في الإباضة عند المرأة: فإذا كان التبويض عند المرأة غير منتظم إن هناك مشاكل خاصة في المبايض فإنّ نسبة حدوث الحمل ضعيفة وهذا يحتاج إلى طبيب من أجل التشخيص و العلاج.

العمر: إذ كلما تقدمت المرأة في العمر تقل احتمالية حدوث الإخصاب و الحمل لديها.

وجود مشاكل في قنوات فالوب أو في الرحم: حيث إن وجود أي مشاكل داخل قنوات فالوب قد يعيق حدوث إخصاب لديها، أيضًا مشاكل الرحم سواء أكانت هناك تشوه ما أو كتل من الأنسجة فقد يعني ذلك عدم القدرة على الحمل بسرعة.

وسائل تنظيم النسل: حيث يؤدي استخدام بعض أدوات تنظيم أو منع الحمل إلى تأخير حدوث الحمل لفترة من الزمن و عدم الإخصاب بسرعة.

الإصابة بمشاكل صحية أخرى: من الأمثلة على ذلك هو انتباذ بطانة الرحم أو متلازمة تكيس المبايض، إذ من الممكن أن لا يحدث الحمل بسرعة في حال الإصابة بإحدى هذه الأمراض.

أسباب تأخر  الحمل من قبل الزوج

جميعنا يعلم أنّ مشاكل حدوث الحمل غير مرتبطة بالزوجة وحدها، فالرجل أيضا قد تكون لديه العديد من المشاكل التي تمنع حدوث الإخصاب، بل إنّ حوالي ٣٠% من مشاكل العقم يلعب الذكر دور أساسي فيها، ونحن سنتعرف من خلال ما يلي على أهم هذه المشاكل:

وجود مشاكل في الحيوانات المنوية سواء من حيث العدد أو من حيث الشكل.

اتباع الأساليب الحياتية غير الصحية مثل التدخين و شرب الكحول.

الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية مثل مرض السكري.

نصائح للحمل بسرعة بعد الزواج

من أهم النصائح لحدوث الحمل بسرعة بعد الزواج هو القيام بممارسة العلاقة الحميمة بشكل منتظم خصوصًا أيام التبويض، حيث ينبغي أن تبدأ المحاولات بعد مرور الدورة الشهرية بأسبوع.

اشياء تزيد من الخصوبة 

هناك العديد من الأشياء التي من شأنها زيادة الخصوبة عند الرجل و المرأة على حد سواء، من أبرز هذه الأشياء ما يلي:

الحفاظ على الوزن الصحي: حيث يساعد الوزن المثالي لكل من الرجل و المرأة في تحسين و تعزيز الخصوبة لدى كلاهما، فإذا كانت هناك سمنة مفرطة أو وزن منخفض فإنّ فرص حدوث الحمل تكون قليلة، فمثلا تؤدي السمنة إلى حدوث مشاكل في الإباضة و عدم وجود انتظام في مواعيد الدورة الشهرية عند المرأة.

اتباع نظام غذائي يحتوي على ألياف: حيث تساعد الألياف في توازن نسب السكر داخل الدم و أيضًا تقليل مستويات الهرمونات المرتفعة، فعلى سبيل المثال يساعد الأفوكادو و البطاطا الحلوة و الشوفان و الفواكه في تخفيض نسبة هرمون  الإستروجين و البروجسترون.

تناول منتجات الألبان كاملة الدسم: حيث يمكن أن تزيد منتجات الألبان قليلة الدسم من مشاكل العقم لدى الرجل و المرأة وبالتالي تقليل فرص حدوث الحمل.

تناول البروتينات النباتية بدلا من الحيوانية: حيث أشارت العديد من الأبحاث إلى أن تناول البروتينات النباتية مثل المكسرات و الفول و البذور يقلل من مخاطر الإصابة بمشاكل العقم مقارنة بالبروتينات الحيوانية مثل اللحوم و الأسماك و البيض.

ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام: حيث تزيد فرص حدوث الحمل و بسرعة لدى الأزواج الذين يمارسون الجنس بانتظام سواء كل يوم أو يومين مقارنة بالأزواج الذين لا يمارسون العلاقة بانتظام ويكون هناك تباعد بين كل مرة يتم فيها الممارسة.

الالتزام بتناول وجبة الإفطار: هذا الأمر مهم للنساء خصوصا اللواتي لديهن مشكلة متلازمة تكيس المبايض، حيث تساعد وجبة الإفطار في تنظيم مستويات الهرمونات التي يحدث لها اضطراب عند الإصابة بهذا المرض.

تناول المأكولات الغنية بمضادات الأكسدة: حيث إنها تزيد من نسب الخصوبة عند الذكر و عند الأنثى وذلك لأنها تقلل من المواد الضارة في الجسم التي قد تلحق الضرر بالحيوانات المنوية و البويضات، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة: الخضار و الفواكه و حمض الفوليك و الحبوب و المكسرات.

اشياء ينبغي تجنبها من أجل الخصوبة 

هناك العديد من الأشياء التي ينبغي الابتعاد عنها من أجل الحفاظ على الخصوبة سواء عند الذكر أو الأنثى، من أبرز هذه الأشياء ما يلي:

الابتعاد عن التدخين: حيث يؤثر التدخين على الصحة العامة عند الذكر وعند الأنثى لذلك من الأفضل الابتعاد عنه حتى نزيد من فرص حدوث الحمل، ولا ننسى أن التدخين يؤثر أيضا على صحة الجنين.

الابتعاد عن شرب الكحول: حيث تشير الدراسات إلى دور المشروبات الكحولية في تخفيض الخصوبة وفرص حدوث الحمل عند الذكر و الأنثى لذلك من الأفضل الابتعاد عنها.

التقليل من تناول الكافيين: حيث يمكن أن تقلل الكميات المفرطة من الكافيين من فرص الانجاب و الحمل عند المرأة.

عدم ممارسة التمارين الشاقة و المجهِدة: حيث تشير الدراسات إلى أن ممارسة التمارين القوية و الشاقة لأكثر من ٥ ساعات في الأسبوع من الممكن أن يقلل الخصوبة عند الشخص.

أطعمة تساعد على حدوث الحمل

أطعمة تساعد على حدوث الحمل
أطعمة تساعد على حدوث الحمل

هناك العديد من الأطعمة و المأكولات التي يمكن أن تزيد من فرص الحمل عند المرأة و زيادة الخصوبة عند الرجل، من أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

تناول الخضراوات: إذ يمكن أن يساهم تناول أنواع مختلفة من الخضراوات في تحسين الخصوبة وزيادة فرص حدوث الحمل، فَالخضراوات تحسّن من عمل البويضات عند المرأة وتعمل أيضا بعض الخضراوات مثل اللفت و البروكلي و الكرنب في تحسين مستويات هرمون الأستروجين ونبات الهليون يحتوي على حمض الفوليك وفيتامينات أخرى مهمة الخصوبة.

تناول الفواكه: تعتبر الفواكه أيضا من الأطعمة التي تساعد على الحمل و تزيد الخصوبة ومن أبرزها التوت الذي يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم من الضرر وتعتبر خلايا الجهاز التناسلي من أبرز هذه الخلايا، أيضا الأناناس يحافظ على الإباضة عند المرأة ويمنع حدوث الالتهاب.

تناول منتجات الألبان: خصوصا المنتجات الغنية بالدهون المشبعة لأنها تزيد الخصوبة مثل : الحليب و الزبادي و الجبنة كما أنها تحوي العديد من الفيتامينات التي تساهم في حل مشاكل التبويض عند المرأة.

تناول المحار: فهو غني بالعديد من العناصر الغذائية مثل فيتامين ب١٢ و الزنك و الحديد التي تزيد من الخصوبة وتحسّن فرص حدوث الحمل.

تناول البروتين الحيواني ولكن بنسب متوازنة وأيضا ينبغي الابتعاد عن المصادر الغنية بالدهون وتناول البروتين الحيواني الغني بعنصر الحديد مثل: لحم البقر والديك الرومي.

تناول الأسماك الدهنية: حيث تساعد الأسماك الدهنية مثل :  السلمون و السردين و الماكريل في تنظيم نسب الهرمونات الجنسية و زيادة تدفق الدم نحو الأعضاء التناسلية فهي غنية بالأحماض الدهنية أوميغا ٣ مع التذكير أن هناك بعض المكسرات و البذور التي تحتوي على أوميغا٣ و تساعد في حدوث الحمل مثل: الجوز و اللوز و بذور الكتان و بذور اليقطين.

تناول الكربوهيدرات المعقدة و الابتعاد عن الكربوهيدرات المعالجة: حيث يقوم الجسم بهضم الكربوهيدرات المعقدة ببطء وبالتالي فهي تؤثر على نسب الأنسولين و السكر داخل الدم بشكل تدريجي و هذا يزيد من الخصوبة عند الشخص، كما أنها أيضا غنية بالألياف و تحتوي على فيتامينات تزيد من فرص الحمل وقد تلعب دور في علاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات .

أعشاب تساعد على الحمل مجربة

هناك العديد من الأعشاب التي قد تلعب دور في حدوث الحمل بسرعة منها ما يلي: الحبة السوداء و حب الرشاد و إكليل الجبل و عود الحلبة و ذنب الخيل.

وضعيات الجماع التي تساعد على الحمل 

جميعنا يعلم أن العلاقة الجنسية بين الذكر و الأنثى هي الأساس في حدوث الحمل، ولذلك ينبغي التنويع في استخدام هذه الوضعيات ومن الجيد أيضا استشارة الطبيب حول أفضل الوضعيات التي تسرّع الحمل عند المرأة، وسنذكر فيما يلي أبرز هذه الوضعيات:

وضعية الفارس: تعتبر من وضعيات الجماع البارزة في حدوث الحمل، حيث تكون المرأة فوق و الرجل مستلقي على ظهره و تقوم المرأة بإدخال العضو الذكري نحو مهبلها، وهذه الوضعية لا تزيد فقط من فرص الحمل و إنما تزيد من متعة المرأة أيضا.

الوضعية الخلفية لِ المهبل: حيث تزيد هذه الوضعية كثيرا من فرص حدوث الحمل لأن العضو الذكري يكون قريب من عنق الرحم، حيث يتم إدخال هذا العضو من الخلف بينما تكون الزوجة على يديها و ركبتيها.

وضعية الاستلقاء على الحافة: حيث تعتبر من أكثر الوضعيات التي تزيد من فرص حدوث الحمل لأنها تحقق اختراق كبير من قبل العضو الذكري نحو المهبل، حيث تكون المرأة مستلقية على حافة السرير و يقوم الرجل بإدخال العضو الذكري من الأمام سواء من خلال الوقوف أو الجثو على الركبتين.

وضعية الاستلقاء العادية أو التقليدية: وهي الطريقة الشائعة للجماع حيث تكون المرأة مستلقية على ظهرها ويكون الرجل بكامل جسده فوقها أو أنه يجثو على ذراعيه و من ثم يقوم بإدخال عضوه الذكري وضمان وصول السائل المنوي نحو الرحم.

وضعية الملعقة: ربما لا تمنح هذه الوضعية اختراق عميق للعضو الذكري و لكن تزيد من درجات الاسترخاء أثناء الجماع مما قد يزيد من فرص حدوث الحمل، وفيها يستلقي الزوجان على نفس الجانب بحيث يكون الجزء الأمامي للرجل مقابل للجزء الخلفي للمرأة و تبدأ بعدها عملية دخول القضيب نحو المهبل.

وضعية المقص: في هذه الوضعية يقوم الرجل بإدخال جسده من الجهة السفلية بالعرض بين ساقي زوجته ومن ثم يقوم بإدخال عضوه الذكري نحو المهبل، حيث يزيد ذلك من فرص حدوث الحمل.

اشياء تفعلها المرأة بعد الجماع تزيد من فرص الحمل

ينبغي التذكير أن ممارسة العملية الجنسية بانتظام تساعد في حدوث الحمل بشكل سريع و خصوصا في أيام التبويض، أما فيما يتعلق بما بعد العلاقة الحميمة فينبغي القيام بما يلي:

استلقاء المرأة على ظهرها لمدة ٢٠ دقيقة و عدم الذهاب إلى الحمام بسرعة مع وضع وسادة تحت ركبتيها.

قيام المرأة بعمل حركة دائرية في الهواء تشبه حركة الدراجة أثناء استلقائها على ظهرها.

مشاكل صحية تؤخر الحمل

ربما لا تحتاج الكثير من النساء إلى زيارة الطبيب من أجل حدوث الحمل خصوصا إذا كانت قبل سن ٣٥ عام، خصوصا وأن تلك الحالات يمكن علاجها وبالتالي زيادة فرص الحمل:

انقطاع الدورة الشهرية: حيث يمكن أن تنقطع الدورة الشهرية عند النساء اللواتي يستخدمن موانع حمل وقد يبقى الاضطراب الهرموني مستمر مدة شهرين بعد الانقطاع، ولكن إن استمر أكثر من ذلك فمن الضروري مراجعة الطبيب من أجل إصلاح الأمر .

دورة شهرية غير منتظمة: إن عدم انتظام الدورة الشهرية ربّما يجعل الحمل صعبا لأنه قد يشير إلى وجود مشكلة في الإباضة وبالتالي عدم القدرة على تحديد أيام الإباضة التي تزيد فيها نسب حدوث التخصيب، كما يمكن أن تشير إلى وجود مشاكل صحية أخرى مثل: فشل المبايض أو  تكيس المبايض أو التهاب بطانة الرحم أو تناقص عدد البويضات.

حدوث نزيف بين فترات الدورة الشهرية: حيث يجب أن لا تنزف المرأة إلا في فترة الحيض وإن وجود هذه المشكلة يعني ضرورة مراجعة الطبيب حتى لو لم تقرر المرأة الحمل، لأنها قد تشير إلى وجود مشاكل صحية ليست عادية: كالأورام السرطانية أو الأورام الليفية أو مشاكل في عنق الرحم.

دورة شهرية غزيرة: قد تكون غزارة و كثافة الدم دليل على وجود مشكلة صحية ما أو استمرار نزول الدم لأكثر من ٧ أيام، إذ قد يشير ذلك إلى وجود أورام ليفيّة رحميّة أو وجود مشاكل في الغدد الصماء أو اضطرابات نزفيّة معينة، وهنا يجب استشارة الطبيب لأنه يستطيع علاج الأورام بإزالتها وعلاج الاضطرابات بالأدوية.

الشعور بآلام في منطقة الحوض:  إذا كان الشعور بآلام الحوض أو تقلصات البطن طوال الدورة الشهرية فمن الضروري مراجعة الطبيب لأنها قد تشير إلى الإصابة بسرطان الرحم المهاجرة التي تقلل من فرص حدوث الحمل.

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

يرجى ادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك