Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

خبرائنا هنا من أجل رعايتك سيدتي

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

انتفاخ شفرة المهبل

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
انتفاخ شفرة المهبل

انتفاخ شفرة المهبل خطير جدًّا إيّاكي أن تغفلي عنه ،  حيث سنتحدث في مقالنا هذا عن أسباب حدوث انتفاخ شفرة المهبل وكيف يجب التعامل معه وعدم إغفاله.

توجد العديد من الفتيات والنساء التي قد تلاحظ أو تشعر بوجود بعض المشاكل المرتبطة بالأعضاء التناسلية لديها لكنها تغفل عنها و تهملها، ومن أبرز هذه المشاكل انتفاخ شفرات المهبل، حيث يمكن أن يكون هناك سبب ما أدى إلى حدوث الانتفاخ ويحتاج إلى علاج، ولذلك سوف نتحدث عن أسباب انتفاخ شفرة المهبل وطرق علاجها.

انتفاخ شفرة المهبل

دعونا في البداية نقول أن شفرة المهبل هي طيّة أو ثنية جلدية واحدة منها تحيط بالمهبل من الخارج وتسمى الشفران الكبيران، وهناك شفرة موجودة في الداخل وتؤدي إلى المهبل من الداخل وتسمى الشفران الصغيران، وتكمن وظيفة هذه الشفرات في حماية منطقة البظر والمهبل من الصدمة والأذى.

قد تتعرض هذه الشفرات إلى العديد من المشاكل والأمراض الصحية نتيجة العديد من الأسباب، وربّما كان هذا طبيعيًّا بسبب حساسية هذه المناطق ووجودها في الجهاز التناسلي الأنثوي.

عادة ما تكون المشاكل المرتبطة بانتفاخ شفرة المهبل بسيطة وعلاجها أيضا سهل، إذ يكفي تحديد سبب الانتفاخ حتى يتم معرفة العلاج المناسب وحل المشكلة، ولكن هذا لا يعني التغافل عن المشكلة لأنها يمكن أن تتفاقم وتصبح الأعراض أسوأ من ذي قبل.

أسباب انتفاخ شفرة المهبل

قد يحدث انتفاخ شفرة المهبل في إحدى جوانب الشفرات أو كلاهما، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا الانتفاخ، من أبرز هذه الأسباب ما يلي:

التهاب المهبل الفطري: يعتبر من أكثر التهابات المهبل الشائعة، فهو يصيب ٣ نساء من بين ٤ نساء في فترة ما من الحياة، ويكون ناتج عادة عن عدم توازن ووجود نمو غير طبيعي للفطريات الموجودة في المهبل، وسبب حدوث ذلك إما تناول المضادات الحيوية أو إذا كانت المرأة حامل أو تناول حبوب منع الحمل أو إذا كانت المرأة مصابة بمرض السكري، وهناك العديد من الأعراض التي ترتبط بالتهاب المهبل الفطري غير انتفاخ شفرة المهبل وهي الشعور بالحرقة والحكة ونزول افرازات مهبلية بيضاء شبيهة بالجبن وانتفاخ منطقة المهبل بالكامل.

التهاب المهبل البكتيري: يحدث هذا النوع من الالتهاب نتيجة فرط نمو وسيطرة البكتيريا الضارة الناتجة عن قلة وجود البكتيريا النافعة أو قد يكون السبب هو استخدام غسولات المهبل، قد لا تعاني بعض النساء من أعراض عند الإصابة بهذا النوع من الالتهاب ولكن قد يشعر البعض بالحكة ونزول افرازات خضراء أو بيضاء أو رمادية ذات رائحة كريهة.

التعرض للحساسية: تحدث الحساسية التي تسبب انتفاخ في شفرة المهبل نتيجة احتكاك أو ملامسة المهبل لمواد تسبّب التهيج والتورم، من أبرز هذه المواد ما يلي: ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من الأقمشة الصناعية أو استعمال المنظّفات والصابون الذي يحتوي على مطهّرات تسبب انتفاخ وتهيج أو قد تكون مادة اللاتكس الموجودة في الواقي الذكري  أو التحسس من الكريمات التي تستخدم لإزالة الشعر.

الإصابة بداء المشعرات: يحدث هذا المرض نتيجة الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بالمرض، وهو لا يسبّب أي أعراض عند كثير من النساء المصابات به، ولكن إن ظهرت أعراض فإنها تكون كالتالي: الشعور بألم عند التبول والشعور بحرقة وحكة في منطقة المهبل وحدوث انتفاخ فيها ووجود رائحة كريهة للمنطقة أيضًا.

ممارسة الجنس: حيث يمكن أن تؤدي ممارسة الجنس إلى حدوث انتفاخ في شفرات المهبل في حال كان هناك جفاف في المهبل.

كيس بارثولين: توجد خارج المهبل غدد تسمى بارثولين وهي تساعد في إطلاق مواد لترطيب المنطقة من أجل تسهيل ممارسة الجنس، ولكن إذا حدث انسداد في هذه الغدد فقد يظهر ما يسمى بكيس بارثولين، وفي حال حدث التهاب وتهيج لهذه الأكياس فقد تشعر المرأة بألم في منطقة المهبل أو الشعور بألم عند الضغط على هذه الغدد.

هل يمكن أن تلتهب إحدى شفرات المهبل دون الأخرى

نعم يمكن أن يحدث التهاب في إحدى شفرات المهبل وقد لا يحدث لِ الشفرة الأخرى أي التهاب، وقد يحدث الالتهاب على جانب واحد بينما تبقى الجهة الأخرى سليمة، وهذا في الحقيقة لا يعني شيء حيث إن أسباب أو أعراض التهاب أحد الشفرات أو كلاهما لا تختلف أبدًا بل هي نفسها، لكن ينبغي التذكير بعدم إهمال علاج المنطقة أبدا.

كيف يتم تشخيص انتفاخ شفرة المهبل

في الحقيقة لا يوجد طريقة محددة لتشخيص انتفاخ شفرة المهبل، حيث يعتمد الطبيب المختص على الفحص البدني أو الأعراض التي تعاني منها المريضة، وبالنسبة لِ كيس بارثولين فإن الإصابة به تعني ظهوره على جانب واحد ويكون شكله شبيه بحبة البازلاء، ولكن قد لا يستطيع الشخص رؤيته إذا كان صغيرا.

الطرق الطبية لعلاج انتفاخ شفرة المهبل

الطرق الطبية لعلاج انتفاخ شفرة المهبل
الطرق الطبية لعلاج انتفاخ شفرة المهبل

يجب في البداية تحديد سبب إصابة المرأة بانتفاخ شفرة المهبل ومن ثم اختيار طريقة العلاج المناسبة، ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

تناول المضادات الحيوية المرتبطة بالحالة المرضية سواء أكانت التهاب بكتيري أو وجود داء المشعرات أو وجود أكياس بارثولين.

الأدوية المضادة للفطريات: هذه الأدوية تستخدمها المرأة في حال كانت مصابة بالتهاب المهبل الفطري وهي قد تكون على شكل أدوية تؤخذ عن طريق الفم أو أدوية موضعية توضع على مكان الانتفاخ مباشرة.

استخدام الكريمات التي تحتوي على الستيرويد: يتم عادة اللجوء إلى هذا النوع من العلاجات إذا كان سبب الانتفاخ وجود حساسية ما أو نتيجة وجود جفاف في المهبل.

تناول مسكنات الألم من أجل التخفيف من التورم الحاصل في منطقة المهبل.

الجراحة:. حيث يلجأ الأطباء إلى هذا النوع من العلاجات في بعض الحالات التي تعاني من أكياس بارثولين.

الطرق المنزلية لعلاج انتفاخ شفرة المهبل

توجد العديد من الطرق المنزلية التي يمكن اللجوء إليها من أجل التخفيف من انتفاخ شفرة المهبل، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل اللجوء إليها، من أبرز هذه الطرق ما يلي:

جلوس المرأة في حمام مائي دافئ أو ما يسمى حمام المقعدة: عادة ما يكون اللجوء إلى هذه الطريقة من أجل التقليل من أكياس بارثولين، حيث تقوم المرأة بالجلوس في هذا الحمام من 3 إلى 4 مرات في اليوم ويتم الاستمرار بالأمر مدة 4 أيام.

استخدام كمادات الماء الباردة: حيث يتم وضع هذه الكمادات على شفرات المهبل المنتفخة بشكل مباشر من أجل التخفيف من سوء الحالة، ويتم تكرار الأمر عدة مرات خلال اليوم.

الابتعاد عن الأشياء التي تسبّب الحساسية أو تزيد منها مثل: المنظفات أو الصابون الذي يهيج الجلد وعدم ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من الأقمشة الصناعية التي قد تؤدي إلى انتفاخ المهبل عند الاحتكاك.

التقليل من تناول السكر: إذ يمكن أن يؤدي تناول السكر الكثير إلى تكرار الإصابة بالتهاب المهبل الفطري في بعض الأحيان، ولذلك يكون من الأفضل الابتعاد عن الأطعمة والعصائر المليئة بالسكر والأطعمة المُعالجَة.

تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من مادة البروبيوتيك: حيث إنها تساهم في علاج أنواع التهابات المهبل المختلفة ومنع حدوثها أيضا، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة اللبن.

استعمال خل التفاح الطبيعي: حيث يتم إذابة ملعقة إلى ملعقتين من خل التفاح في كوب من الماء ويتم شربها 3 مرات في اليوم، حيث يتم اللجوء إلى هذه الطريقة عند الإصابة بالتهاب المهبل الفطري ولكن يجب عدم استعمال الخل لمن يعانون من مشاكل صحية مرتبطة به.

تناول الثوم واستخدامه: حيث يمكن علاجه من أجل التقليل من التهابات المهبل كونه مضاد طبيعي للفطريات، لكن الأمر يحتاج إلى مزيد من الأدلة و الأبحاث حتى يتم التأكد منه، وهناك بعض الدراسات التي تقول أنّ عمل كريم من الزعتر والثوم يمكن أن يعمل على التخفيف من التهاب المهبل الناتج عن الفطريات.

كيف يمكن الوقاية من انتفاخ شفرة المهبل؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها لمنع إصابة المرأة بانتفاخ في شفرة المهبل ومنع حدوث تحسس والتهاب وعدوى فيها، من أبرز هذه الطرق ما يلي:

أن تقوم المرأة باستخدام الحفاضات القطنية بدلا من استخدام السدّادات القطنية.

الحفاظ على نظافة الجسم الشخصية وخصوصا المناطق الداخلية وتنظيفها باستمرار وتبديل الملابس الداخلية باستمرار أيضًا.

ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن ومن الأفضل ارتداء الملابس الفضفاضة والابتعاد عن الملابس الضيقة لأنها تمنع وصول الهواء وتشجّع على نمو البكتيريا والفطريات التي قد تسبّب انتفاخ في شفرة المهبل.

الحرص على مسح المنطقة الداخلية من الأمام إلى الخلف بعد استخدام الحمام.

تجنب استخدام المنظفات والصابون الذي يحتوي على مواد عطرية تسبب تهيج وحساسية ل ِالمنطقة الداخلية.

استخدام المزلقات أو مرطبات المهبل عند ممارسة الجنس خصوصا إذا كانت المرأة تعاني من جفاف المهبل أو التوقف عن الممارسة إلى حين علاج المشكلة خوفًا من تفاقم أعراض انتفاخ شفرة المهبل.

استخدام المضادات الحيوية وقت الحاجة وبناء على استشارة الطبيب المختص.

استخدام الحواجز لمنع الحمل.

استشارة الطبيب حول إمكانية استخدام طرق منع حمل أخرى إذا كانت المرأة لديها حساسية من المواد الموجودة في الواقي الذكري أو لديها حساسية من مبيد النطف.

عدم استخدام الدش المهبلي لأنه يعمل على اختلال توازن البكتيريا النافعة والضارة.

أخذ حمامات دافئة بشكل يومي لأنها تعمل على التخفيف من التورم والانتفاخ والأعراض الناتجة من أكياس البارثولين.

متى يجب زيارة الطبيب؟

متى يجب زيارة الطبيب؟
متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب على المرأة أو الفتاة المصابة بانتفاخ شفرة المهبل أن تزور الطبيب في الحالات التالية:

استمرار الأعراض أو إذا أصبحت أسوأ من قبل بالرغم من استخدام العديد من الطرق العلاجية والمنزلية.

إذا كانت المرأة تشعر بألم شديد وغير محتمل.

إذا كانت هناك أعراض تدل على وجود عدوى أو التهاب مثل ارتفاع درجة الحرارة أو الإصابة بالقشعريرة.

هل يعتبر انتفاخ شفرة المهبل من علامات الحمل؟

قد يحدث عند المرأة الحامل انتفاخ في شفرة المهبل نتيجة التغير الهرموني الحاصل في فترة الحمل أو نتيجة زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية من أجل تغذية الجنين ممّا يؤدي إلى انتفاخ وتورم منطقة المهبل.

يعتبر انتفاخ شفرة المهبل من الأعراض الشائعة عند المرأة الحامل تماما كما الأعراض الأخرى المرتبطة بالحمل مثل الغثيان أو الشعور بألم الظهر، وهي تكون في العادة غير مخيفة ويمكن علاجها بالأدوية التي يوصى بها من قبل الطبيب.

إن مشكلة علاج انتفاخ شفرة المهبل سهلة، وبالرغم من ذلك فإنه يجب استشارة الطبيب في أي خطوة علاجية تقوم بها المرأة، لأن الحمل مرحلة حساسة جدًّا في حياتها ومن المهم أيضًا في حال إصابتها بانتفاخ شفرة المهبل أن تعتني بِنظافتها الشخصية وتنمنع عن حك المنطقة المصابة، ويجب أيضا ارتداء الملابس الفضفاضة واستبدال الملابس الداخلية عدة مرات في اليوم.

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

يرجى ادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك