Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

خبرائنا هنا من أجل رعايتك سيدتي

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

كيف تؤثر منطقة الجي سبوت على العلاقة الحميمة وكيفية تحديد مكانها

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
كيف تؤثر الجي سبوت على العلاقة الحميمة و كيفية تحديد مكانها

الجي سبوت واحدة من أكثر أماكن الأثارة في المرأة على الأطلاق، فمن المعروف أن الجي سبوت هي مفتاح الهزة الجنسية عند المرأة. جميعنا يبحث عن كيفية أثارة الزوجة والأماكن التي تثير الزوجة لتحقيق أقصى قدر من المتعة لها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة والجي سبوت تأتي على رأس هذه الأماكن في جسم المرأة.

الكثير من الازواج يسعون لأرضاء زوجاتهم خلال العلاقة الحميمة من خلال المداعبة والأثارة وليس فقط الأيلاج، وذلك حتى تصل الزوجة إلى كامل نشوتها الجنسية وتصل إلى هزة الجماع، ولذلك فإن مداعبة هذه الأماكن وبالأخص الجي سبوت هي الوسيلة الأفضل للوصول إلى تلك الأهداف.

ويتسائل الكثير من الرجال عن ما هي الجي سبوت؟ وكيف يمكن الوصول لمنطقة الجي سبوت؟ وكيف يمكن مداعبة الجي سبوت للوصول إلى هزة الجماع؟  وما هي الأوضاع المناسبة لأثارة منطقة الجي سبوت؟ وطرق إثارة الجي سبوت وغيرها من الأسئلة. لذلك في هذا المقال سنقوم بالإجابة عن كل هذه الاسئلة المتعلقة بمنطقة الجي سبوت وكيفية أثارتها والأوضاع الحميمية المناسبة للوصول للجي سبوت ومداعبتها وأثارتها. فقط تابع/ تابعي معنا.

* ما هي الجي سبوت:

هي منطقة إثارة جنسية كبيرة في المهبل وتوجد على بعد 4: 6 سم من الجدار الخارجي للمهبل، وعند إثارة هذه النقطة تصل المرأة إلى قمة النشوة والرعشة الجنسية وهزة الجماع، وتتكون من شعيرات كثيفة جدا وحساسة للغاية وذات ملمس خشن إلى حد ما. تم أكتشافها طبيب النساء الألماني أرنست جرافنبرج وسميت بقعة جرافنبرج أو بقعة الجي سبوت.

والجدير بالذكر أنه عند أثارة هذه المنطقة يمكن للزوجة أن لأكثر من هزة للجماع بالإضافة إلى القذف، حيث يمكنها القذف مباشرة بعد إثارة هذه المنطقة ونتيجة للوصول إلى الهزة الجنسية. لذلك تؤثر إثارة هذه المنطقة على العلاقة الحميمة ككل وعلى مستوي الرضا بشكل عام عن العلاقة الحميمة والعلاقة الجنسية.

كيف تؤثر منطقة الجي سبوت على العلاقة الحميمة
كيف تؤثر منطقة الجي سبوت على العلاقة الحميمة

كيف تؤثر منطقة الجي سبوت على العلاقة الحميمة؟

 

 

منطقة الجي سبوت لها العديد من الفوائد حيث تساعد أيضًا في التقليل من مستوى التوتر والقلق والأكتئاب وتعزيز البشرة عند السيدات، فضلًا عن الوصول لهزات الجماع والفوائد المترتبة عليها من تقليل القلق والسعادة وغيرها، وذلك من خلال مداعبة المنطقة سواء بأصابع اليد أو من خلال الإيلاج.

– الجدير بالذكر ووفقًا لبعض الدراسات والتجارب أنه لا يمكن أن تصل الزوجة إلى قمة النشوة الجنسية وهزة الجماع من خلال الإيلاج فقط بل تحتاج إلى المداعبة ومداعبة الجي سبوت على وجه التحديد، وفقًا لدراسة أجريت حديثًا أن أقل من 20% فقط من النساء يستطيعن أن يصولون إلى هزة الجماع عن طريق عملية الإيلاج فقط، ولكن الأغلبية العظمى منهم تحتاج إلى المداعبة الجنسية ومداعبة المناطق الحساسة في الجسم لكي يصلون إلى هزة الجماع بصورة أفضل.

– هناك اعتقاد عند كثير من الأزواج أن منطقة الجي سبوت هي الأساس في الوصول إلى النشوة الجنسية المطلوبة وهزة الجماع المستهدفة، في الحقيقة أن هذا الأعتقاد صحيح بشكل كبير وذلك لأن مداعبة المنطقة أثناء الإيلاج والعلاقة الحميمة يساعد الزوجة في الوصول إلى أكبر قدر من النشوة والوصول بالعلاقة إلى مستوى كبير من الرضا والأمان، فضلًا عن الأكتفاء ببعضهم البعض، وبالطبع في هذه الحالة تكون العلاقة الحميمة في أفضل حالتها.

من كل ما سبق نستنتج أن مداعبة وإثارة منطقة الجي سبوت قبل وأثناء العلاقة الحميمة ينعكس باللإيجاب على مستوى العلاقة الحميمة بالإيجاب.

ما هي كيفية أثارة منطقة الجي سبوت
ما هي كيفية أثارة منطقة الجي سبوت

ما هي كيفية أثارة منطقة الجي سبوت؟

كما أوضحنا أن منطقة الجي سبوت من اهم مناطق الأثارة في جسم المرأة وتعد مركز الأثارة لديها، ويمكن للمرأة أن تصل للرعشة وقمة النشوة الجنسية أكثر من مرة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة إذا تمت أثارة هذه المنطقة بالشكل الصحيح للأثارة.
وعن طريقة أثارة هذه المنطقة فيمكن أثارتها عن خلال مداعبتها بأصابع اليد قبل وأثناء ممارسة العلاقة الحميمة أو حتى عن طريق مداعبة المنطقة بالعضو الذكري للرجل.

ولكن لكي تصل إلى هذه المنطقة المثيرة فهذا يتطلب منك مجهود بعض الشئ، فالوصول إلى المنطقة ليس بالأمر السهل، ويحتاج إلى العديد من المحولات والمداعبات لكافة أماكن الأثارة عند الزوجة حتى تصل إلى درجة اكبر من الأثارة، وبالتأكيد يحتاج إلى تجربة العديد من الأوضاع الحميمية المختلفة التي من الممكن أن تسهل من الوصول إلى هذه المنطقة، فهناك بعض الأوضاع الحميمية التي قد تسهل عليك المهمة للوصول للجي سبوت، وهي كالتالي:

أوضاع حميمية تساعد في الوصول إلى الجي سبوت وإثارتها
أوضاع حميمية تساعد في الوصول إلى الجي سبوت وإثارتها

أوضاع حميمية تساعد في الوصول إلى الجي سبوت وإثارتها:

1- وضع راعية البقر أو الفارسة:
من أهم الأوضاع التي تساعدك في الوصول للمنطقة هو وضع راعية البقر، ويتم هذا الوضع من خلال أن ينام أو يستلقي الزوج على ظهره، ثم تقوم الزوجة بالجلوس فوقه وتقوم بإدخال العضو الذكري داخل المهبل، وفي هذه الوضعية تكون الزوجة هي المتحكم في العلاقة بالكامل فهي التي تقود العلاقة الحميمية مع زوجها، ويمكنها أن تقوم بالصعود والهبوط  بهدوء على العضو الذكري وأيضا أن تتحرك للأمام والخلف أثناء عملية الإيلاج، كما يمكن للزوج أن يداعب ثدي الزوجة أثناء الممارسة الجنسية ومداعبة أماكن الأثارة الأخرى، حتى تستطيع تحفيز وأثارة المنطقة وتحفيز جدار المهبل، حتى تصل إلى قمة النشوة الجنسية.

2- وضع الجي دريف:
من الأوضاع المثيرة أيضًا هي وضعية جي دريف، ويمكن تنفيذ هذه الوضعية من خلال أستلقاء الزوجة على ظهرها مع وضع وسادة أسفل الظهر حتى تسهل عملية الإيلاج وتكون مريحة للزوجة أكثر، ثم يجلس الزوج على ركبته بالقرب من مهبل الزوجة وتقوم الزوجة برفع قدميها أعلى كتف الزوج، ثم يقوم الزوج بعملية الإيلاج.

هذا الوضع يساعدهم في الوصول إلى أعمق النقاط داخل المهبل مما يساعد في تحفيز وإثارة المنطقة بالكامل ويساعد الزوجين في الوصول إلى النشوة الجنسية بطريقة جيدة.

3- وضع الدوج ستايل:
من أكثر الأوضاع الحميمية التي تساعد أيضًا في الوصول إلى مناطق أعمق داخل المهبل وتساعد في الوصول إلى منطقة الجي سبوت، هي وضعية الدوج ستايل، وفي هذه الوضعية تقوم الزوجة بالجلوس على ركبتيها والأستنا على ساعديها أو يديها، ثم يكون الزوج خلها للقيام بعملية الإيلاج.
وفي هذه الحالة يستطيع الزوجين التحكم في زاوية الإيلاج والأختراق داخل المهبل مما يساعد في الوصول إلى أعماق أكبر ويساعد في أثارة وتحفيز المنطقة بسهولة.

4- وضع الفارسة المعكوسة:
من أكثر الأوضاع الحميمية اثارة، يحث يمكن للزوجة التحكم الكامل في مجرى العلاقة وأثارة الجي سبوت والبظر بالكامل، ويمكن عمل هذا الوضع من خلال أن يستلقي الزوج على ظهرة مع الحفاظ على جسمه مفرودًا، ثم تسجلس الزوجة فوقه ولكن بطريقة معكوسة أي أن يكون ظهر الزوجة هو المقابل لوجه الرجل، ثم تقوم الزوجة بإيلاج العضو الذكري داخل المهبل ومداعبة منطقة ابظر بالعضو الذكري وإدخالة حتى تستطيع الوصول إلى قمة النشوة والرعشة الجنسية بسهولة وتحفيز وإثارة المنطقة بالكامل.

وهناك العديد والعديد من الأوضاع الحميمية الآخرى التي تساعد في الوصول إلى الجي سبوت وتحقيق الأثارة الجنسية اللازمة أن تصل الزوجة إلى النشوة المطلوبة، لذا يجب على الزوجين تجربة كل هذه الأوضاع وتحديد أي منها يمكنه تحقيق الهدف المرجو مع الحفاظ على راحتهم تمامًا، وذلك للأستمتاع بالعلاقة الحميمية دون الشعور بأي الألم أو وجع.

وبشكل عام لا توجد وسيلة واحدة للوصول إلى قمة لنشوة الجنسية للزوجة والزوج أيضًا وتحقيق هزة الجماع، لذلك فإن مداعبة الزوجة هو أمر في غاية الأهمية، ويجب على الزوج مداعبة كافة الأماكن الحساسة والمثيرة عند زوجته، وفقًا لطبيعة جسدها، والتي تختلف من جسم لآخر، لذلك يجب عليه أكتشاف أي من الأماكن أكثر أثارة للزوجة. وأن يحاول بشكل مستمر مداعبة جدار المهبل ومنطقة البظر سواء بالأصبع أو من خلال مداعبتها بالعضو الذكري حتى يستطيع الوصول للجي سبوت بسهولة ويحفز المنطقة لعملية الإيلاج.

بهذه الطريقة يستطيع الوصول إلى أقصى درجة من النشوة الجنسية وهزات الجماع أثناء الممارسة الجنسية، وتحقيق الرضا والأكتفاء لزوجته وتحقيق أيضًا الحنان والأمان اللازم لأستقرار العلاقة الزوجية بالكامل، فمن البديهي أن أستقرار العلاقة الجنسية وتحقق الهدف المرجو منها ينعكس بشكل كبير على أستقرار العلاقة أو الحياة الزوجية بشكل عام، وتحقيق الهدء النفسي والفكري للزوجة، دون الشعور بأي احتياج أو الشعور بالقلق وعدم الراحة وتحول العلاقة الزوجية لروتين قاتل.
وفي نهاية المقال نؤكد أن للمداعبة فضل كبير على تحقيق الأثارة اللازمة فضلًا عن تجربة الأوضاع المختلفة للوصول للهدف.

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

المتجر

يرجى ادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك