Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

خبرائنا هنا من أجل رعايتك سيدتي

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

كيف يمكن أن تؤخري موعد الدورة الشهرية بدون أي خطر؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
كيف يمكن أن تؤخري موعد الدورة الشهرية؟ بدون أي خطر

الدورة الشهرية من أكثر التغيرات الشهرية التي تحدث للنساء البالغين، حيث تعتبر الدورة الشهرية عبارة عن بعض التغيرات التي تحدث في هرمونات الجسم للسيدات من سن البلغو الذي يترواح من 12 إلى 15 عام تقريبًا وحتى سن اليأس 50 عام تقريبًا، وحدوث الدورة الشهرية يعني أن جسم الفتاة مستعد لحدوث عملية الحمل، وتبدأ الدورة الشهرية مع بدء الحيض وتنتهى بإنتهاء ايام الحيض أيضًا، مسببه الكثير من الألم والأوجاع للجسم.

لذلك ترغب العديد من النساء البالغات تأخير حدوث الدورة الشهرية وتأخير موعدها ولذلك للعديد من الاسباب الخاصة بها، من الممكن بسبب قدوم حدث ما مهم تريد السيدة أن تكون على ما يرام خلال الحدث بدون أي أوجاع تعيقها، او من الممكن أن تكون الأجازة الخاصة بها وتريد أن تقضي الأجازة بدون أي أوجاع أيضًا تعيقها من الأنبساط. اي كان سبب تأخير الدورة الشهرية فهناك بالفعل بعض الطرق الأمنة التي قد تساعد في تأخير موعد الدورة الشهرية الخاصة بكِ.

لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن الدورة الشهرية وألالم الدورة الشهرية، ومواعيد حدوث الدورة الشهرية، وأهم الطرق الأمنة لتأخير حدوث الدورة الشهرية، وأهم طرق تخفيف أللام الدورة الشهرية عند النساء، وكل ما يتعلق بالدورة الشهرية أيضًا، فقط تابعي معنا السطور القادمة.

 

 نبذة عن الدورة الشهرية:

كما أشارنا مسبقًا فإن الدورة الشهرية عبارة عن مجموعة من التغيرات التي تحدث لهرمونات الجسم شهريًا، عندما يتم نزول الدم من بطانة الرحم أي دم الحيض ويتسبب ذلك في مجموعة من الألم التي تشعر بها النساء، وهذا يعد مؤشرًا على قدرة الفتاة على الحمل.

وتختلف الدورة من سيدة إلى أخرى من حيث الأعراض وإن كانت تتشابه في أعرض كثيرة، ولكن قد تحدث الدورة نزول غزير للدم عند بعض النساء وعند البعض لأخر يكون نزول الدم أقل، وعند بعض النساء تكون الأعراض بسيطة وتنتهي في فترة قليلة وعند البعض الأخر قد تعانون من عسر الحيض وتشتد الأعراض عليهم وتصل لعدة أيام طويلة، وذلك حثب طبيعة كل جسم وحسب صحة الهرمونات والجهاز التناسلي لكل جسم.

مواعيد حدوث الدورة الشهريه:
مواعيد حدوث الدورة الشهريه:

مواعيد حدوث الدورة الشهريه:

تحدث الدورة الشهريه للنساء كل 28 يومًا تقريبًا في حالة إن كان الدورة منتظمة والجهاز التناسلي الأنثوي بصحة جيدة، وفي حالة إن كانت هناك بعض المشاكل الهرمونية فقد تتغير مدة حدوث الدورة من 20 يومًا وقد تصل إلى 40 يومًا وهذا يدل على وجود مشكلة ما في هرمونات الجسم وأن الجهاز التانسلي به بعض المشاكل الواجب معالجتها.

وتبدأ الدورة مع سن البلوغ عند النساء أي من عمر 12 إلى 15 عام تقريبًا وقد تحدث في سن مبكر عن هذا السن أو سن متأخر عنه.
وتتراوح مدة الدورة من 3 إلى 5 أيام إذا كانت الدورة منتظمة وطبيعية، ولكن قد تصل لعدة أيام وتستمر لأاكثر من أسبوع في حالة إن كانت الدورة الشهريه غير منتظمة وهنا يجب على عليكي الرجوع إلى الطبيب المتخصص مباشرة للتعرف على طبيعة المشكلة وحلها.

أعراض الدورة الشهرية:
أعراض الدورة الشهرية:

أعراض الدورة الشهرية:

كما أشارنا مسبقًا فإن أعراض الدورة الشهرية تختلف من جسم إلى آخر ولكن هناك بعض الأعراض المشتركة والتي تعشر بها المرأة قبل حدوث الدورة مباشرة وأثناء حدوثها مع أختلاف حدة هذه الأعراض، ومن أهم هذه الأعراض الآتي:

– تقلصات وألم في المعدة وأسفل البطن والظهر:
من أهم الأعراض التي تعاني منها معظم النساء بشكل كبير هي ألم أسفل البطن وأسفل الظهر، حيث يعانين من هذه التشنجات والتقلصت مع بدء الحيض وحتى أنتهاء الحيض.

–  حب الشباب:
من الأعراض التي يعاني منها النساء أيضًا هو ظهور حب الشباب في الوجه عند سن البلوغ والدورة الشهريه أيضًا، وذلك بسبب زيادة أفراز الزيوت من الغدد وأنسداد مسام الجسم.

– الأرهاق العام وعدم القدرة على أداء المهام:
واحدة من أبرز المشاكل التي تعاني منها كل النساء عند بدء الدورة الشهرية هو الأرهاق العام والتعب وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة، وذلك بسبب التغيرات التي تحدث لهرمونات الجسم وتأثير بعض الأعراض الآخرى على الجسم.

– الأمساك والأسهال:
يصاب عدد من السيدات بالإمساك والبعض الآخر بالاسهال نتيجة لبعض التغيات والتأثيرات في الجهاز الهضمي عند بدء دورة الطمث أو الحيض.

– ظهور الانتفاخ:
عند حدوث الدورة الشهريه وتغير الهرمونات في الجسم، تؤدي الهرمونات إلى أحتباس وتخزين السوائل في الجسم مما يؤدي إلى ظهور الانتفاخ، وأيضًا تناول الاملاح في فترة الحض وقبلها يزيد من أحتمالات حدوث الانتفاخ، لذا ننصحك بتقليل الأملاح قبل حدوث الطمث والأكثار من تناول الفواكه والماء.

– الصداع:
بسبب التأثير الكبير لتغير الهرمونات في الجسم يحدث الصداع واللأم الرأس، وأيضًا بسبب التغير الذي يحدث لهرمون الاستروجين وتغير نسبه في الجسم أثناء فترة الحيض.

– تغيرات الحالة المزاجية والنفسية:
من أهم الأعراض التي تعاني منها معظم السيدات أثناء دورة الحيض أيضًا هي التغيرات الكبيرة في الحالة النفسية والتقلبات المزاجية، ويرجع لك إلى حدوث التغيرات الهرمونية.

– تغيرات والآم الثدين:
يؤدي أرتفاع مستوى هرمون البرولاكتين أثناء الدوره الشهرية إلى الشعور بالألم في منطقة الصدر وتغير في حجم الثدين وانتفاخهما.

– حدوث الاكتئاب والشعور بالقلق:
من أكثر الأعراض أنتشارًا أيضًا أثناء الدورة الشهريه هو الشعور بحالة من الأكتئاب والقلق عند معظم النساء.

ولتجنب كل هذه الأعراض تلجأ بعض السيدات أحيانًا إلى تأخير حدوث الدورة الشهرية وذلك لسبب ما، لذا في السطور القادمة أهم طرق تأخير موعد الدورة الشهريه.

أهم طرق تأخير الدورة الشهرية:
أهم طرق تأخير الدورة الشهرية:

أهم طرق تأخير الدورة الشهرية:

– حبوب منع الحمل المركبة لتأخير الدورة الشهرية:
واحدة من طرق تأخير الدورة الشهريه المضمونة، هو زيادة الجرعة من حبوب منع الحمل المكونة من هرموني البروجسترون والأسروجين، وتعمل هذه الحبوب على الحفاظ على مستوى الهرمونات في مستواه الطبيعي، مما يؤدي إلى الحفاظ على بطانة الرحم ومنعها من السقوط.

لذا فتكثيف الجرعة من الحبوب من الممكن أن يساعدك في هدفك وتأخير حدوث الدورة لمدة تصل إلى 7 أيام، ولكن ننصحك بإستشارة الطبيب قبل البدء في تجربة الطريقة

– حبوب البروجسترون:
من الطرق التي تساعد في تأخير نزول الدورة الشهريه هي الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجسترون فقط، ويتم أخذ هذه الحبوب لمنع نزول الحيض لمدة قد تصل إلى أسبوع كامل، وعند التوقف عن تناول هذه الحبوب يتم نزول الدورة في مدة تتراح من 3 إلى 7 أيام كحد أقصى.

ويتم تناول هذه الحبوب قبل حدوث الدورة الشهرية بمدة  15 يوم من موعد حدوث الدورة الشهريه.
وقد يصف الطبيب عدد 3 جرعات منها يوميًا لحدوث التأخير.

أما عن الأعراض الجانبية لتناول هذه الحبوب، فقد أشتكى بعض السيدات الذين قاموا بإستخدام هذه الطريقة لتأخير موعد الدورة الشهريه من بعض الأعراض التي لاحظوها أثناء تناولهم للحبوب، ومن أهم هذه الأعراض الصداع، والأكتئاب، والغثيان، وأنتفاخ الثدين.

– ممارسة التمارين الرياضية:
ممارسة الرياضة من الأمور المهمة لتتمتع بحياة صحية جيدة وخالية من المشاكل، في بعض الأحيان تلجأ بعض السيدات إلى ممارسة الرياضة والنشاط البدني المرتفع وذلك لمنع وتأخير الدورة الشهريه، وذلك لأن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة والبذل مجهود مرتفع يتطلب مستوايات مرتفعة من الطاقة، مما يؤدي إلى أنخفاض كبير في مستوى طاقة الجسم، وذلك يؤدي إلى تأخير حدوث الدورة الشهريه عن موعدها وذلك لأنها لم تجد مستوى الطاقة المطلوب لحدوثها.
حيث تطلب الدورة الشهرية مستوى معين من طاقة الجسم عند نزولها.

ولكن الجدير بالذكر أن الأطباء والمتخصصين يقولون أن هذه الطريقة غير مضمونة بشكل كافي مثل باقي الطرق الأخرى كالحبوب مثلًا.

وهناك بعض الطرق الطبيعية لتأخير موعد حدوث الدورة الشهريه، مثل بعض المشروبات التي تساعد في ذلك، ومن أهم هذه المشروبات الآتي:

– مزيج من خل التفاح والماء.

– منقوع السواك في الماء.

– شوربة العدس أو حساء العدس.

– مشروب عصير الليمون.

في نهاية المقال يجب التنويه إلى عدم الأقدام على تناول أو تجربة أي من الطرق السابقة قبل الرجوع إلى الطبيب وأستشارته، وذلك لتجنب حدوث الأثار الجانبية التي قد تؤثر على صحتك بشكل عام وتسبب لكي العديد من المشاكل المستقبلية، حيث أن هناك بعض الأثار الجانبية التي تسبب عواقب وخيمة في المستقبل، لذا فننصحك بإستشارة طبيب قبل التجربة لتوقف على حالتك ومدى قابيلة جسمك لهذه الطرق. وللمزيد..

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

المتجر

يرجى ادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك