Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

خبرائنا هنا من أجل رعايتك سيدتي

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

مساج من أجل العلاقة الحميمية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
مساج من أجل العلاقة الحميمية

مساج من أجل العلاقة الحميمية مثيرة وإشباع الرغبة الجنسية ،حيث سنتحدث في المقال عن طرق رائعة يمكن استخدامها للوصول إلى المتعة المطلوبة أثناء العلاقة الحميمة.

هناك الكثير من الأمور التي تسبق إجراء العملية الجنسية وربّما تكون مهمة بأهمية العلاقة نفسها لأنّ لها دور كبير في الوصول السريع إلى النشوة والمتعة المطلوبة خلال العلاقة، من أبرز هذه الأمور هو استخدام المساج ولذلك سنذكر طرق المساج التي يمكن للمرأة أن تقوم بعملها لزوجها أو العكس وأنواع الزيوت التي يمكن اللجوء لعمل هذا المساج.

مساج من أجل العلاقة الحميمة 

هناك العديد من الخطوات التي يتم القيام بها عند عمل مساج من أجل العلاقة الحميمة:

اختيار المكان المناسب: يجب أن يتم اختيار المكان المناسب عند عمل المساج فَالمكان الملائم للعلاقة الحميمة مثل التخت قد لا يكون جيد لعمل المساج، لذلك قد تكون الأرض التي عليها غطاء رقيق مناسبة أكثر لتدليك الجسم.

الاستحمام قبل المساج: يساعد الاستحمام قبل التدليك على جعل الجسم مهيأ أكثر لأنه يعمل على استرخاء العضلات.

استخدام زيوت للمساج: يوجد الكثير من الزيوت ذات الرائحة الجميلة التي يمكن استخدامها من أجل تدليك الجسم، حيث إنّ استعمال الزيت يقلّل من احتكاك الجلد بالجلد ويجعل اليد تتحرك بنعومة فوق الجسم مما يجعل المتعة في عمل المساج أكبر. 

تشغيل موسيقى هادئة: حيث تعمل الموسيقى أيضًا على استرخاء الجسم والشعور بالهدوء والمتعة ولكن ينبغي أن تكون هادئة ورقيقة حتى تُضفي جو مناسب أكثر أثناء عمل المساج.

عدم تشتيت الزوج: يجب أن يكون هناك تحضير مسبق قبل المساج يمنع حدوث تشتيت فمثلًا يجب على المرأة ربط شعرها وتقليم أظافرها، لأنّ خدش الأظافر للجلد أو ملامسة الشعر له تُقلّل من التركيز أثناء تدليك الجسم. 

التركيز على مكان واحد: يفضّل أثناء عمل المساج عدم المرور على جميع أنحاء الجسم وإنّما التركيز على منطقة واحدة فقط واستشارة الشريك عن المنطقة المفضلة لديه حتى يتم عمل تدليك لها.

التركيز على إحساس الشريك: لا يهم أن يكون هناك احترافية في عمل التدليك للشريك وإنّما الأهم من ذلك هو التركيز على التواصل الجيد بين الطرفين.

أخذ الوقت الكافي: حيث يجب الابتعاد عن السرعة والاستعجال أثناء القيام بالمساج، إذ يجب على من يقوم بالتدليك أن يأخذ فترة كافية وكأنّه شخص خبير بعمل المساج، حيث يزيد ذلك من المتعة والانسجام بين الطرفين.

طرق تدليك عضلات الجسم

طرق تدليك عضلات الجسم
طرق تدليك عضلات الجسم

جميعنا يعلم أن التدليك يكون ضغط واقع على الجسم وقد يكون هذا الضغط ثابت أو متحرك أو منظم أو غير منظم، وقد يتم استخدام أجهزة وأدوات خاصة أو قد يتم استخدام الأيدي، والمناطق المستهدفة بالتدليك عادة ما تكون الجلد أو المفاصل أو العظام أو الكوع أو الركبة أو الأيدي أو العضلات، و سنتعرف من خلال النقاط التالية على كيفية القيام بتدليك عضلات الجسم: 

الضغط: تعتبر هذه الطريقة من الطرق السهلة التي يمكن اللجوء إليها لتدليك مناطق كثيرة في الجسم ومن أبرزها الأكتاف، حيث يتم فرد اليد ومن ثم الضغط بواسطة الأصابع على المنطقة المراد تدليكها.

التمسيد: هذه الطريقة مناسبة وملائمة للمناطق الكبيرة والمناطق الصغيرة أيضًا، حيث يمكن استخدامها لتدليك الظهر أو الرقبة إذ يتم ضم الأصابع بشكلٍ متساوي ومن ثمّ عمل حركات طويلة ورقيقة على المنطقة المراد تدليكها.

فوائد التدليك للجسم

يعتبر التدليك في الأساس من الطرق العلاجية التي يتم اللجوء إليها في كثير من الحالات والمشاكل الصحية، وهي أيضًا تمنح الشخص مزيدًا من المتعة والراحة والاسترخاء وسنذكر فيما يلي أبرز فوائد التدليك لمناطق الجسم:

العمل على استثارة الجسم سواء عند الزوج أو الزوجة أثناء اللمس والتدليك وهذا ما يجعل الرغبة تزيد عند الشركاء لممارسة الجنس.

يعتبر من الطرق الآمنة التي لا تسبّب أي ضرر في حال تمّت بخفة وبشكل رقيق بل تزيد من المتعة العقلية وتشجّع الشخص نحو ممارسة العلاقة.

يعمل على تنشيط الدورة الدموية عند الشخص وهذا يساعد على منح الجسم مزيدًا من الطاقة وإضفاء مزيدًا من النشاط والحيوية من أجل ممارسة مختلف الأعمال.

العمل على زيادة المناعة في الجسم لأنّ التدليك يعمل على زيادة عدد كريات الدم الحمراء التي تعمل على تنشيط الخلايا المناعية.

يمنع المساج حدوث ضمور في العضلات والذي قد ينتج عن خمول الجسم الذي يحدث بسبب التقدم في السن أو نتيجة القيام بالعمليات الجراحية أو إطالة مدة العلاج. 

العمل على تحسين المزاج والتخفيف من الضغوط النفسية ممّا يؤدي إلى منع حدوث الاكتئاب والتقليل من التوتر والقلق.

التخفيف من آلام العضلات الذي قد يحدث نتيجة القيام بمجهود كبير ولذلك يُنصح بعمل المساج للرياضيين بسبب المجهود العضلي الكبير الذي يقومون به.

يعمل المساج والتدليك على التخفيف من الصداع المزمن لأنّه يقلّل من التوتر الذي قد يكون سبب في حدوث هذا الصداع.

يساعد المساج الشخص في النوم السريع وعدم حدوث الأرق لأنّه يعمل على استرخاء عضلات الجسم.

يساعد المساج على زيادة التركيز عند الشخص دون الضغط على الأعصاب.

التخفيف من الرطوبة الزائدة، حيث يمكن أن تزيد رطوبة الجسم مع مرور الوقت وهذا ما قد يقلّل من الدافع الجنسي نحو الممارسة بينما يعمل المساج على التقليل من هذه الرطوبة وتحفيز الشريك نحو ممارسة العلاقة الحميمة مع شريكه.

ملاحظات متعلقة بعمل المساج من أجل العلاقة الحميمة

هناك العديد من الملاحظات التي يجب القيام الانتباه لها عند عمل المساج من أجل الشريك: 

إذا كان التدليك يستهدف الظهر وتحديدًا العمود الفقري فيجب الانتباه إلى عدم الضغط على الفقرات لأنّها يمكن أن تسبّب ضرر للشريك.

عدم تحريك وتدليك المنطقة الأمامية للرقبة لأنّ ذلك يسبّب ازعاج وعدم ارتياح للشريك.

عدم الضغط على النتوء الذي يقع فوق الفك أو النتوء خلف العين لأنّها يمكن أن تسبّب ضرر كبير للوجه.

وضع الرأس بين اليدين وتحريك اليدين بخفة نحو أعلى الرقبة ويمكن هنا استغلال التجويف الصغير الذي يقع في منطقة التقاء الجمجمة بالعنق لأنّها  تعتبر من المناطق المحفّزة جنسيًّا ولذلك حاول أو حاولي الضغط عليها بخفة وتجنب الضغط الشديد.

تدليك كامل الرأس بحركات دائرية وتدليك الجبهة و الأنف و الفكّين بأطراف الأصابع: ويمكن هنا الضغط على الجبهة وخصوصًا بين الحاجبين لمدة 30 ثانية للتخفيف من الضغط الواقع على العيون.

تدليك الجبهة بأطراف الأصابع: حيث يتم تمرير اليد فوق الأخرى بسرعة بحيث تكون الضربات خفيفة حتى يتم الوصول إلى خطّ الشعر. 

تدليك الأذن: حيث تعتبر الأذن من المناطق المثيرة لِشهوة الشخص لذلك يمكن للشريك الذي يقوم بالمساج أن يقوم بتقبيلها أو عضّها بخفة.

نصائح لِمساج فعّال قبل العلاقة الحميمة

حيث يجب توفير بيئة مثالية لعمل المساج قبل البدء به، لأنّ توفير البيئة يعمل على تحسين المزاج ويساعد على الاسترخاء ويحقّق متعة أكبر أثناء التدليك، من أبرز هذه النصائح ما يلي:

إضاءة المصابيح بحيث تكون الإضاءة خافتة وتجهيز المناشف ووضعها على السرير قبل البدء بعمل المساج.

التأكد من درجة حرارة الغرفة بحيث تكون مريحة للطرفين بعيدًا عن الحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة. 

نشر رائحة جميلة في الغرفة التي سيتم عمل المساج فيها ويمكن القيام بذلك من خلال إضاءة بعض الشموع المعطّرة.

تشغيل موسيقى هادئة وجميلة والابتعاد عن أي أصوات صاخبة، المهم هنا هو زيادة استخراء الجسم.

تجهيز الزيوت العطرية، حيث تعتبر هذه من أهم الأمور التي ينبغي الانتباه إليها لعمل المساج لأنّها تخفّف من الاحتكاك الناتج بين الجلد والجلد كما ذكرنا سابقًا.

أفضل الزيوت المستخدمة للمساج

أفضل الزيوت المستخدمة للمساج
أفضل الزيوت المستخدمة للمساج

قبل الحديث عن أفضل أنواع الزيوت المستخدمة في عمل المساج لا بدّ من التذكير بأن يتم وضع كمية قليلة من الزيت على اليد والبدء بتدليك الجسم بها بحركات دائرية والتركيز على أماكن محدّدة في الجسم بحيث تكون مدة تدليك كل منطقة حوالي 15 دقيقة، وسنذكر الآن أفضل الزيوت التي يمكن اللجوء إليها لعمل المساج:

زيت جوز الهند: يتميز زيت جوز الهند بفوائده الكبيرة للجلد فهو يعمل على تغذيته كما أنّ له رائحة طيبة ولكنّ المشكلة هنا أنّ قوامه غليط ولذلك يُنصح بتخفيفه بزيت آخر لا رائحة له مثل زيت الجوجوبا.

زيت الزيتون: قد لا تكون رائحة زيت الزيتون جيدة لكن له خصائص علاجية كبيرة فهو يساعد على التخفيف من آلام الظهر. 

زيت اللوز الحلو: يتميز هذا النوع من الزيوت بالقوام الخفيف الذي يمكن توزيعه بسهولة على سطح الجلد كما أنّه سريع الامتصاص حيث لا يترك أي أثر على الجلد بعد استكمال عملية المساج.

زيت اللافندر: يعمل على إراحة العضلات واسترخائها كما أنّه يزيل أي توتر وضغط واقع عليها.

زيت بذور العنب: إنّ ما يميّز هذا النوع من الزيوت هو رائحته الطيبة التي لا تزعج الشريك أبدًا.

زيت خشب الصندل: يتميز هذا النوع من الزيوت بأنّه يزيد الرغبة عند الشريك لممارسة الجنس مع شريكه.

الزيوت العطرية للتدليك أو مستحضرات العناية بالبشرة: حيث يمكن شراء خليط من الزيوت العطرية ذات الرائحة الجميلة من عند العطّار أو شراء مستحضر خاص بالتدليك من الأماكن المتخصّصة لبيع مستحضرات العناية بالبشرة والجلد.

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

يرجى ادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك